إيما سكينر

وتستكشف الفنانة البريطانية سكينر في مفهومها للسرد المرئي ورحلات الغوص تجربة الإنسان تجاه المحيط، وكذلك أهمية تحقيق التغيير وتسليط الضوء على النظم البيئية الضعيفة. وقد طوّرت الفنانة شغفها ومعارفها من خلال عملها في مدينة وحديقة الحيوانات المائية "سي وورلد" في ولاية فلوريدا الأمريكية، وحديقة حيوان "تارونغا" في مدينة سيدني الأسترالية، وغيرها من الأحواض المائية في المملكة المتحدة، حيث أسست حديقة حيوانات متنقلة لتثقيف الجمهور وطلاب المدارس حول مواضيع البيئة والسلسلة الغذائية والتكيّف ورعاية الحيوان. وهي تعمل حالياً على سلسلة من اللوحات التي تصور انهياراً وشيكاً للمحيطات ونظمها البيئية. وتحكي أعمالها عن العالم الطبيعي المتداخل والبعيد عن التوازن بسبب التطفل البشري والتوجه للاستهلاك بأي ثمن. وتتبرع سكينر بنسبة ٢٠% من مبيعات أعمالها الفنية لصالح منظمة "بنك بلاستيك" فكل عملية بيع تجعل من المشتري واحداً من قائمة أصحاب البصمة البلاستيكية صفر.

مشاركة:

ساعات العمل

نقفل اليوم
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

أغسطس

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
26 27 28 29 30 31 01
02 03 04 05 06 07 08
09
10 11 12 13 14 15
16
17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31 01 02 03 04 05
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات