عبير طباره طوقان

لم تستخدم الفنانة في عملها هذا سوى ظلال اللون الأحمر للتعبير عن المشاعر المتراوحة بين الخوف، والشغف، وصو ًلا إلى الجنون والغضب. كما تستخدم الوهم لإقناعنا بأ ّن هذا السطح المستوي يتواصل مع العمق والحياة لإطلاق العنان للمخّيلة.

«طفي الضوء و سكر الباب وراك» هي رسالة للذهاب في سلام وترك السطح الذي يبدو في الظاهر هادئًا تحت غطاء الغضب الأحمر. بعيدًا عن التفسير الواضح، فيما تطفئ الأضواء وتغلق الباب وراءك فأنت تقطع خطوط التواصل وتترك وراءك مكانًا معينًا، أو محيطًا أو عالمًا لدخول كون آخر وراء الباب، مكان افتراضي مظلم تحتاج فيه إلى نوع جديد من الأضواء.

مشاركة:

ساعات العمل

نفتح اليوم
١٠:٠٠م - ٩:٠٠ص
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

سبتمبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
29 30 31 01 02 03 04
05 06 07 08 09 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 01 02
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات