اعتني بنفسك: فن وثقافات الاهتمام والحرية

انتهت - الثلاثاء ٥ يوليو ٢٠٢٢

سندس عبد الهادي فنانة وكاتبة من أصل عراقي. حصلت على بكالوريوس في الفنون الجميلة في الاستوديو وتاريخ الفن وماجستير في الدراسات الإعلامية في مونتريال. هي مؤلفة / رسامة كتاب أطفال "شمس" الذي يتحدث عن الصدمة والتحول والشفاء. هي أحد مؤسسي "نحن الوسطاء"، وهي مؤسسة فنية جماعية وثقافية. عرضت أعمال عبد الهادي في فلسطين وكندا والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة ونيوزيلندا. قدمت ورش عمل في أستراليا والعراق والكويت، وكانت المتحدثة في منتديات ومؤتمرات عديدة مثل نقاط (الكويت)، ومنتدى جائزة نوبل للسلام، ومتاحف تلفير في سافانا، ومتحف الآغا خان. حصلت عبد الهادي مرتين على منحة فيفاسايت من مجلس الفنون والآداب في كيبيك، وجائزة ميكرز ميوز من كيندب

جدول الأعمال:

التاريخ: ٥ يوليو ٢٠٢٢
الوقت: ٥:٣٠ عصراً - ٧ مساءً

الموقع:

سيتم مشاركة رابط “زووم” عقب التسجيل مباشرة

الرسوم:

١٠٠٫٠٠ د.إ.‏ (+ ض. ق. م.)

المبلغ المدفوع غير قابل للاسترداد.

يحتفظ "تشكيل" بحق إعادة جدولة الفعاليات ذات التجمعات، وذلك تماشياً مع قواعد وإرشادات الصحة والسلامة المحدثة لحكومة دبي. ويتّبع المركز جميع إرشادات الصحة والسلامة الصادرة عن حكومة دبي. وعلى هذا النحو، تم وضع حد أقصى لعدد المشاركين في جميع ورش العمل والفعاليات مع مراعاة التباعد الاجتماعي. يتوجب على جميع زوار "تشكيل" إبراز دليل التطعيم عند التسجيل أو الوصول إلى المركز، كما يجب ارتداء الأقنعة في جميع الأوقات، واستخدام أدوات التعقيم المتوفرة في جميع أنحاء المبنى.

يقيم "تشكيل" شهرياً محاضرات رقمية تدور حول موضوعات متخصصة يستضيف خلالها خبراء في الصناعات الإبداعية الذين يشاركون خبراتهم الشخصية ومعرفتهم. تم تصميم هذه المحاضرات لمنح الفنانين والمصممين أدوات نقدية لتعزيز تطورهم المهني وحياتهم المهنية.

كفنانين، قيّمين، وأشخاص منخرطين في الفنون، كيف يمكننا دمج الرعاية الذاتية في أعمالنا وفي الأماكن التي نرتادها؟ انضموا إلى الفنانة والكاتبة العراقية الكندية سندس عبد الهادي في حوارها عن موضوع الرعاية من منظور استعماري، بناءً على كتابها "اعتني بنفسك: فن وثقافات الاهتمام والحرية".

مع وجود النضال والمصاعب التي نمر بها في كل مكان في حياتنا، من الضروري بناء روايات جديدة حول الرعاية من حيث صلتها بالذات ومجتمعاتنا والعالم. وباعتبار أن الكثيرين منا يواجهون تحديات متزايدة تتعلق بالصحة العقلية والصدمات والقمع المنهجي، يمكن أن تصبح الرعاية أداة يمكنها تحويل الألم المتوارث بين الأجيال إلى فرصة للشفاء. ما هو دور الفنان والكاتب والمبدع في تحقيق هذا العمل الهام؟ كيف يمكننا العمل من أجل تغيير منهجي هادف ومزيل للاستعمار في ممارساتنا وصناعاتنا ومجتمعاتنا وفي المنزل؟

ساعات العمل

الأحد - الخميس: ٩ صباحاً - ١٠ ليلاً
الجمعة: ٨ صباحاً - ١٢ ظهراً


كيف تعثر علينا

رزنامة

أكتوبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
25 26 27 28 29 30 01
02 03 04 05 06 07 08
09 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31 01 02 03 04 05
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات