حوارات نقدية

يبدأ في - الأربعاء ٢٠ أكتوبر ٢٠٢١

كيفن جونز كاتبٌ فنيّ ناقد ومستقل يقيم في دبي. وُلد في نيويورك، وترعرع في باريس وعاش في الشرق الأوسط خلال السنوات العشر الفائتة وهو حالياً يشغل منصب المحرر المكتبي لمجلة آرت آسيا باسيفيك. له مساهمات منتظمة في صحيفة الفن، وعلى موقع Artforum.com، وفي مجلة آرت ريفيو آسيا إضافةً إلى مجلة فلاش آرت إنترناشيونال. إقليمياً، تمّ نشر كتاباته في مجلة هاربرز بازار آرت أرابيا، ومجلة بدون، ومجلة كانفاس، ومجلة براون بوك و ذا ناشيونال. إنه يحمل شهادة بكالوريوس مع اختصاص مزدوج في الأدب الإنكليزي/الصحافة من جامعة نورث ويسترن. كما نال شهادة الماجستير في علم اللغة/ السيمياء جامعة السوربون الجديدة (باريس ٣). ويصدح صوت مدوّنته على موقع unfinishedperfect.com والمخصصة للنقد الفني الجريء في منطقة الخليج بصورةٍ دائمة.

جدول الأعمال:

التاريخ: ٢٠ أكتوبر - ٢ فبراير (كل يوم أربعاء)
الوقت: ٧ مساءًً - ٩ ليلاً

العدد المحدد للمشاركة

10 الأماكن المتبقية

الموقع:

Online

الرسوم:

٢٬٤٣٥٫٠٠ د.إ.‏

Zoom link will be sent upon registration.

Untitled 1

توفر هذه الدورة السنوية التي تبلغ مدتها ١٢ أسبوعاً للفنانين جميع الأدوات اللازمة ليطوّروا أساليبهم الخاصة في التعبير عن أنفسهم. وتستند الدورة إلى المفهوم القائل بأننا "لا نستطيع التفكير بشكل نقدي ما لم نقرأ بشكل نقدي أيضاً"، ولهذا تخصص الدورة ستة أسابيع لدراسة نصوص نقدية منتقاة من مدارس فكريّة مختلفة. ويتم تشجيع المشاركين على فهم المعنى الكامن بين السطور للتحرر من الاستراتيجيات النصية للنصوص الشائعة في عالم الفنون مثل الأخبار الصحفية، وبيانات تنظيم المعارض، ومراجعات المعارض الفنية، ومقالات الكتيّبات، وبالتالي تطوير نهج أكثر جدّية لكيفية توليد المعنى.

في دورة العام ٢٠٢١، ستقدم قراءات النظرية النقدية النسوية مقتطفات من أعمال ليندا نوتشلين، لوسي ليبارد، بيل هوكس، وغاياتري سبيفاك، وآخرين.

في الأسابيع الستة التالية، يعقب تحليل النصوص الرئيسية جلسات نقدية جماعية يكتب فيها كل فنان بياناً حول ممارساته الفنية الخاصّة. وإلى جانب الاستراتيجيات التي تمت دراستها مسبقاً، يفترض بالممارسات النقدية أن تمكّن الفنانين من سد الثغرة القائمة بين نظرتهم الخاصة لممارساتهم الفنيّة وكيفية كتابتهم عنها.

الوعي الذاتي هو خطوة أساسية لسد الفجوات. فبمجرد التحرر من الأخطاء والحفر النموذجية — كالسيرة الذاتية التي لا جدوى منها، كليشيهات الهوية، والتخمين الخاطئ للقيّم، تصبح اختبار النصوص قصصاً أكثر استراتيجية وأكثر فاعلية.

النتائج التي تحققها الدورة:

• زيادة الطلاقة في قراءة وفك رموز النصوص النقدية

• تعزيز الثقة بعمليتي النقد والانتقاد

• زيادة الحساسية لاستراتيجيات المراسلة والتمثيل الذاتي

• تطوير نظرة نقدية أكثر حدة على كيفية إنتاج المعنى من قبل الضالعين في عالم الفنون

ساعات العمل

نفتح اليوم
١٠:٠٠م - ٩:٠٠ص
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

سبتمبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
29 30 31 01 02 03 04
05 06 07 08 09 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 01 02
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات