تحديثات من برنامج التصميم 2016-2017

إلتقى بالمصمم, حمزة العمري

ما‭ ‬الذي‭ ‬استقطب‭ ‬اهتمامك‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬التصميم‭ ‬‮«‬تنوين‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يستضيفه‭ ‬مركز‭ ‬‮«‬تشكيل»؟

عند‭ ‬مشاركتي‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تنوين‮»‬،‭ ‬كانت‭ ‬لي‭ ‬حرية‭ ‬التوجه‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬الأهم‭ ‬بالنسبة‭ ‬لي‭. ‬بعد‭ ‬تخرّجي‭ ‬وبدء‭ ‬مزاولتي‭ ‬للمهنة،‭ ‬أدركت‭ ‬سريعاً‭ ‬أنّ‭ ‬الأيام‭ ‬التي‭ ‬أطلقت‭ ‬فيها‭ ‬العنان‭ ‬لإبداعاتي‭ ‬قد‭ ‬ولّت‭. ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مشاركتي‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تنوين‮»‬‭ ‬واختباره،‭ ‬أُعيد‭ ‬إحياء‭ ‬طاقاتي‭ ‬التصميمية‭ ‬بالقوة‭ ‬نفسها‭ ‬والحماسة‭ ‬نفسها‭ ‬التي‭ ‬عشتها‭ ‬في‭ ‬الجامعة‭.‬

كما‭ ‬أنّ‭ ‬العلاقات‭ ‬الوثيقة‭ ‬التي‭ ‬أرستها‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬تشكيل‮»‬‭ ‬على‭ ‬مرّ‭ ‬السنوات‭ ‬تُعتبر‭ ‬مصدراً‭ ‬قيّماً‭ ‬جداً،‭ ‬فقد‭ ‬تشرفت‭ ‬بالتعرف‭ ‬على‭ ‬الجميع‭. ‬يوفر‭ ‬البرنامج‭ ‬للمصممين‭ ‬فرصة‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬خبرة‭ ‬وتجارب‭ ‬المحترفين‭ ‬اللامعين‭ ‬والمتمرّسين‭ ‬الذين‭ ‬عيّنهم‭ ‬المركز‭ ‬للإشراف‭ ‬علينا‭.‬

من‭ ‬خلال‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬مقدمي‭ ‬الطلبات‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬السابقة،‭ ‬كنت‭ ‬أتطلّع‭ ‬قدماً‭ ‬إلى‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬مصممين‭ ‬متشابهين‭ ‬في‭ ‬الأفكار‭ ‬أرادوا‭ ‬إحداث‭ ‬فرقٍ‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬التصميم‭ ‬المحلي‭ ‬والدولي‭.‬

أي‭ ‬مواد‭ ‬تعمّقت‭ ‬في‭ ‬دراستها‭ ‬واكتشافها‭ ‬أثناء‭ ‬مشاركتك‭ ‬بالبرنامج؟

من‭ ‬خلال‭ ‬سنواتٍ‭ ‬عدة‭ ‬من‭ ‬الاحتكاك‭ ‬المباشر‭ ‬وغير‭ ‬المباشر‭ ‬بالمنتجات‭ ‬الصناعية‭ ‬والمواد‭ ‬المخصصة،‭ ‬أشعر‭ ‬بثقةٍ‭ ‬كبيرة‭ ‬لدى‭ ‬استخدامي‭ ‬المواد‭ ‬التقليدية‭ ‬كالفولاذ‭ ‬والخشب‭. ‬ولكن،‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬البرنامج،‭ ‬تطوّر‭ ‬مشروعي‭ ‬فشمل‭ ‬موادّ‭ ‬ومجالات‭ ‬معرفية‭ ‬كنت‭ ‬على‭ ‬اطّلاعٍ‭ ‬ضئيل‭ ‬بها‭ ‬سابقاً‭. ‬

لقد‭ ‬واجهت‭ ‬تحدّي‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬قطعتي‭ ‬وابتكارها‭ ‬باستخدام‭ ‬الزجاج‭ ‬والإلكترونيات‭. ‬شخصياً،‭ ‬كان‭ ‬لا‭ ‬بدّ‭ ‬لي‭ ‬من‭ ‬مواجهة‭ ‬هذا‭ ‬التحدّي‭ ‬مباشرةً،‭ ‬ما‭ ‬أتاح‭ ‬لي‭ ‬التقدم‭ ‬في‭ ‬البرنامج‭ ‬وعزّز‭ ‬مهاراتي‭. ‬أشعر‭ ‬بأنني‭ ‬وسّعت‭ ‬نطاق‭ ‬مخزوني‭ ‬التصميمي‭ ‬وأصبحت‭ ‬أملك‭ ‬حالياً‭ ‬مجموعة‭ ‬أدوات‭ ‬للشروع‭ ‬في‭ ‬إنجاز‭ ‬مشاريع‭ ‬تصميمية‭ ‬أكثر‭ ‬جرأةً‭.‬

مع‭ ‬من‭ ‬تتعاون‭ ‬لتنفيذ‭ ‬مشروعك،‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬طبيعة‭ ‬التعاون؟

لم‭ ‬أكن‭ ‬ضليعاً‭ ‬بالإلكترونيات،‭ ‬لذا‭ ‬سعيت‭ ‬إلى‭ ‬استشارة‭ ‬عامر‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬تخرّج‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬‮«‬تنوين‮»‬‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬الفائتة‭. ‬أعتقد‭ ‬أنّ‭ ‬تبادلاً‭ ‬للمهارات‭ ‬والخبرات‭ ‬سينتج‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬التعاون‭ ‬وآمل‭ ‬أن‭ ‬أضيف‭ ‬قيمةً‭ ‬إلى‭ ‬مشاريعه‭ ‬تماماً‭ ‬كما‭ ‬أضافها‭ ‬إلى‭ ‬مشاريعي‭.‬

كيف‭ ‬أثّرت‭ ‬جلسات‭ ‬المختبر‭ ‬والتوجيه‭ ‬على‭ ‬عمليّتك؟

شملت‭ ‬كل‭ ‬جلسة‭ ‬مختبر‭ ‬نقطة‭ ‬تحوّل،‭ ‬وبعضها‭ ‬كان‭ ‬أهمّ‭ ‬من‭ ‬البعض‭ ‬الآخر،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬مشوقة‭ ‬ومرضية‭ ‬إلى‭ ‬حدٍّ‭ ‬كبير‭. ‬أمّا‭ ‬النقطة‭ ‬الأهم‭ ‬في‭ ‬عمليتي‭ ‬فقد‭ ‬تمثلت‭ ‬بحلول‭ ‬نهاية‭ ‬زيارة‭ ‬غاريث‭ ‬نيل،‭ ‬إذ‭ ‬كانت‭ ‬فترة‭ ‬تحوّل‭. ‬حافظ‭ ‬منتجي‭ ‬على‭ ‬مفهومه‭ ‬الجوهري‭ ‬ولكن‭ ‬بشكلٍ‭ ‬مختلف‭ ‬تماماً‭. ‬بالتالي،‭ ‬عزّز‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬المنتج‭ ‬لدرجةٍ‭ ‬كبيرة‭ ‬ووضّح‭ ‬الأمور‭ ‬بينما‭ ‬أعدت‭ ‬تحديد‭ ‬المستخدم‭ ‬النهائي‭.‬

هلّا‭ ‬تعدّد‭ ‬لنا‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬واجهتك‭ ‬حتى‭ ‬الآن؟

بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬المصممين‭ ‬المقيمين‭ ‬في‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬أعتقد‭ ‬أنّ‭ ‬التحدي‭ ‬الأكبر‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬توجّه‭ ‬التصنيع‭ ‬المحلي‭ ‬بشكلٍ‭ ‬رئيسي‭ ‬نحو‭ ‬أعمال‭ ‬البناء‭. ‬إن‭ ‬عملية‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬مصنّع‭ ‬متحمس‭ ‬بما‭ ‬يكفي‭ ‬لمساعدتك‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬تعمل‭ ‬عليه‭ ‬مزعجة‭ ‬وصعبة،‭ ‬لاسيّما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬نطاق‭ ‬المشروع‭ ‬محدوداً‭ ‬للربح‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬منظوره‭ ‬الخاص‭. ‬

ولكن،‭ ‬ثمة‭ ‬بعض‭ ‬المصنعين‭ ‬المتحمسين‭ ‬الذين‭ ‬يمدّون‭ ‬لك‭ ‬يد‭ ‬المساعدة‭ ‬حُباً‭ ‬بحرفتهم‭ ‬إلاّ‭ ‬أنّ‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬شخص‭ ‬يفكر‭ ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬ويتمتع‭ ‬بالمهارة‭ ‬المناسبة‭ ‬لتنفيذ‭ ‬رؤيتك‭ ‬أمرٌ‭ ‬صعبٌ‭ ‬جداً‭.‬

إضافةً‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬ثمة‭ ‬تحدٍّ‭ ‬مزدوج‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬ملاءمة‭ ‬ومواءمة‭ ‬المهارات‭ ‬والهدف‭. ‬نظراً‭ ‬لارتكاز‭ ‬التصنيع‭ ‬المحلي‭ ‬على‭ ‬البناء،‭ ‬تم‭ ‬تطوير‭ ‬المهارات‭ ‬الصناعية‭ ‬بشكلٍ‭ ‬ملحوظ‭ ‬لموافقة‭ ‬هذا‭ ‬السوق‭ ‬بالتحديد‭. ‬لذا‭ ‬تُعتبر‭ ‬صناعة‭ ‬المواد‭ ‬الكبيرة،‭ ‬والمتينة‭ ‬والثقيلة‭ ‬عمليةً‭ ‬سهلة،‭ ‬أمّا‭ ‬صناعة‭ ‬المواد‭ ‬الصغيرة‭ ‬والدقيقة‭ ‬فتشكّل‭ ‬تحدياً‭ ‬أصعب‭.. ‬

ما‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬تأمل‭ ‬اكتسابها‭ ‬عبر‭ ‬هذه‭ ‬التجربة؟

سأعتبر‭ ‬تجربتي‭ ‬في‭ ‬‮«‬تنوين‮»‬‭ ‬رهاناً‭ ‬ناجحاً‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬إرساء‭ ‬علاقاتٍ‭ ‬وثيقة‭ ‬مع‭ ‬نظرائي‭ ‬في‭ ‬البرنامج‭. ‬وآمل‭ ‬أن‭ ‬تتيح‭ ‬لي‭ ‬هذه‭ ‬العلاقات‭ ‬فرصاً‭ ‬طويلة‭ ‬الأمد‭ ‬للتعاون‭. ‬أنا‭ ‬أعتبرها‭ ‬تحالفاتٍ‭ ‬قوية‭ ‬يستفيد‭ ‬فيها‭ ‬كلٌّ‭ ‬منا‭ ‬من‭ ‬نقاط‭ ‬القوة‭ ‬لدى‭ ‬الآخر‭ ‬لتعزيز‭ ‬الممارسة‭ ‬والمهن‭ ‬عند‭ ‬الجميع‭. ‬

أعتقد‭ ‬أنّ‭ ‬المنطقة‭ ‬متعطّشة‭ ‬ومتحمسة‭ ‬للتصميم‭ ‬والإنتاج‭ ‬المحليين‭. ‬وهو‭ ‬حماسٌ‭ ‬صادق‭ ‬وحقيقي‭ ‬يبثّه‭ ‬التصميم‭ ‬المحلي‭ ‬في‭ ‬النفوس‭. ‬عقب‭ ‬إنجازي‭ ‬هذه‭ ‬التجربة،‭ ‬يتمثل‭ ‬هدفي‭ ‬وطموحي‭ ‬في‭ ‬إضافة‭ ‬قيمة‭ ‬إلى‭ ‬مجموعة‭ ‬الأعمال‭ ‬المذهلة‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬المصممون‭ ‬والمصنعون‭ ‬المحليون‭.‬