Tanween 1500X844 02

"إن تنوّع خبرات المشاركين في الدورة السادسة من "تنوين"، وما يتسمون به من صفات رفيعة يعكس صورة التغيّر الديناميكي الذي يشهده قطاع الفنّ والتصميم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يتمتع المصممون الشباب بعزيمة راسخة في تحويل أفكار تصاميمهم الجريئة إلى واقع ملموس" – ليسا باليتشغار، نائب مدير مركز "تشكيل".

يشارك في البرنامج هذا العام المعماري عبد الله الملا، ومصممة الديكور الداخلي لانا السمان، ومصممة الغرافيك يارا حبيب. ينخرط هؤلاء المصممون في سلسلة من جلسات المختبرات تتضمن المشاركة في أعمال جماعية وثنائية وفردية، يخوضون خلالها ممارسات تجريبية وتعاونية، ويتلقون ملحوظات نقدية بنّاءة، كما يُجرون تحقيقات في نماذج أعمال جديدة، وتقييمات لتطوير أعمالهم.

يفتح مركز"تشكيل" باب المشاركة ببرنامج التطوير المهني "تنوين" أمام المصممين، والصناعيين والفنانين الناشئين الذين يقيمون ويعملون في الإمارات العربية المتحدة. تستمر الدورة السادسة من البرنامج من ديسمبر ٢٠١٨ إلى نوفمبر ٢٠١٩.

يتمّ سنوياً اختيار ثلاثة أو أربعة مصممين للمشاركة في التجارب والتعلّم، بما في ذلك تطوير المنتجات، ابتداءً من تكوين فكرتها، ووصولاً إلى إبداع المنتجات النهائية، التي تساهم في إبداع تصاميمَ جماليةٍ لتعزيز مشهد التصميم في الإمارات العربية المتحدة. تصبح هذه المنتجات النهائية جزءاً من مجموعة "تنوين" ويُكشف النقاب عنها خلال أسبوع دبي للتصميم. يستكمل بعدها مركز "تشكيل" دعمه للمصممين من خلال توفير التمويل وموارد التسويق والمبيعات لخطّ إنتاجٍ ذي إصدارٍ محدود، الأمر الذي يفتح المجال أمام كل مصمم لدخول عالم التصميم من أبوابه الواسعة.

يقود برنامج "تنوين" للتصميم الاختصاصية في مشاريع التصميم المعاصر هيلين فوس (المملكة المتحدة)، والمرشد المحلي كيفن بادني، بالإضافة إلى محترفين دوليين في مجال التصميم من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة كالمصمم غاريث نيل (المملكة المتحدة)، وسالم القاسمي (الإمارات العربية المتحدة)، واستوديو موجو (الإمارات العربية المتحدة).

مستجدات المشروع

المدربين

هيلين فوس
مرشدة

هيلين فوس هي إحدى داعمات المبدعين والصناعات الإبداعية. تعمل فوس كمديرة مشاريع، ومنتجة فعاليات وبرامج مستقلّة في الصناعات الإبداعية على الأصعدة المحلية والوطنية والدولية والتطوعية، من مقر إقامتها في اسكتلندا. تقوم فوس بتصميم وتسهيل وإنتاج فرص ومبادرات ومساحات تمكّن الممارسين المبدعين، والمؤسسات الصغيرة والمشاريع من الاستفادة الكاملة لإمكانيّاتهم الإبداعية، ويصبّ تخصّصها المهني واهتمامها الشخصي في الحِرف والتصميم المعاصرَين.

بالإضافة إلى ما سبق، تشغل فوس عدة مناصب، منها: المنسّق الإقليمي لموقع "ميك ووركس"، والمنتجة الشريكة لأدوات العمل الحِرفي الرقمي لمؤسسة الفنون التطبيقية في اسكتلندا في "المجلس الثقافي البريطاني" في تايلاند، وهي عضو في مجلس إدارة مؤسسة "فايف للفنون المعاصرة". وشغلت سابقاً مناصب: المشرفة والمرشدة في برنامج تطوير الأعمال / ورش العمل "إميرجنتس"، والمستشارة المالية المساعدة للمشاريع المفتوحة في "كرييتيڤ اسكوتلاند"، والمرشدة في برنامج "هوتهاوس" لتطوير الصنّاع الناشئين الذي يجريه "المجلس الحِرفي البريطاني"، والمنتجة لبرنامج الحِرف لدى مركز "كوڤ پارك" الذي يُعدّ مركزاً لإقامة الفنانين العالميين في اسكتلندا.

نالت فوس شهادة الماجستير في تاريخ التصميم والثقافة المادية الممتدة من عام 1650 إلى الحاضر، من الكلية الملكية للفنون / متحف "ڤيكتوريا وآلبرت". وعملت سابقاً لدى "مكتب المشاريع الثقافية" و"المجلس الحِرفي البريطاني" ومتحف "فيكتوريا وألبرت".

كيفن بادني
مرشد

كيفن بادني، عميد كلية الفنون والريادة الأعمال الإبداعية في جامعة زايد. حاز على شهادة بكالوريوس في تصميم المنتجات من جامعة لوبورو، وأكمل درجة الماجستير في تصميم الوسائط المتعددة من جامعة دي مونتفورت في المملكة المتحدة. وقبل دخوله المجال الأكاديمي، عمل لمدة عشر سنوات كمصمم متمرّس في مجاله، بما في ذلك إدارة أول مركز تجاري للواقع الافتراضي في المملكة المتحدة. يكمن مجال بحوث كيفن الرئيسي في التصورات الشخصية للرؤية؛ كما أقام معارض فنية له في المملكة المتحدة، وأستراليا، والولايات المتحدة الأميركية، وكولومبيا، وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة.

غاريث نيل
مرشد

يشتهر غاريث نيل، وهو استوديو تصميم تم تأسيسه عام 2006 في لندن، بأعماله المبدعة وتقدّمه المستمرّ. يتجسّد العمل الدقيق المفهومي في تقنيات التصنيعٍ الرقمية والتقليدية التي تأتلف في ما بينها بتناسقٍ لتشكّل قطعاً متقنة الصنع. تصدّر الاستوديو المراتب الأولى في تصميم الأثاث البريطاني بفضل أعماله المعروفة التي تم اقتناؤها، وعرضها والاحتفاء بها من مختلف أنحاء العالم. وتشمل لائحة زيائنه شركة "إيسوب"، ومقطرة "ذا غلنليفت"، وقصر "هامبتون كورت"، ومتحف "فيكتوريا وألبرت" وشركة "زها حديد للهندسة المعمارية".

جمانة طه
مدربة

مصمّمة داخلية، ومصمّمة منتجات وباحثة، تتّخذ من الإمارات العربية المتحدة مقرّاً لها. بدأت طه مسيرتها المهنية بعد فترة وجيزة من تخرجها من الجامعة الأمريكية في الشارقة بانضمامها إلى شركة تصميم متعددة الجنسيات، حيث عملت على مشاريع كبيرة في مجال الضيافة والترفيه. وقد أتاح لها العمل كمصممة داخليّة فرصة استكشاف مجالات متنوعة في التصميم، بما في ذلك تفصيل الأثاث الموصى عليه، وتصميم الإضاءة والمنسوجات والتصميم المكاني السردي. وبعد إتمامها لبرنامج "تنوين" في العام 2016، أسّست طه بالتعاون مع شريكتها منة الله سعيد "استوديو موجو" لتصميم الأثاث. تعمل طه حالياً كمنسّقة مشروع لدليل "ميك ووركس الإمارات"، الذي يُعدّ منصّة رائدة لشركات التصنيع، ومزوّدي المواد، وورش الأعمال والمصنّعين.

سالم القاسمي
مدرب

يعمل سالم القاسمي كمصمم غرافيكي متعدد التخصصات، ومعلّم ورائد أعمال،و هو مؤسس ومدير "استوديو فكرة"، ومدير "بينالي فكرة للتصميم الغرافيكي". نشر القاسمي العديد من المقالات والمراجعات حول الطباعة العربية، والثقافة والتصميم، ويركز عمله على عناصر الثقافة والهوية وقد تم منحه جوائز عديدة إقليمياً ودولياً.

المشاركون الحاليون

ساعات العمل

نفتح اليوم
10:00PM - 9:00AM
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

نوفمبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
27 28 29 30 31 01 02
03 04 05 06 07 08 09
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات