يضمّ برنامج تنوين الذي أطلقة مركز "تشكيل" مصممين وحرفيين ومبتكرين ممن يقيمون ويعملون في الإمارات العربية المتحدة لابتكار مجموعة من المنتجات التي تهدف إلى تحديد جوهر التصميم والمفاهيم الجمالية والعمليات الإنتاجية التي تعكس ثقافة الإمارات العربية المتحدة.

سيتم إطلاق البرنامج بالتعاون مع الحاضنة الإبداعية "بال لابس" PAL Labs، وهي من أهم المؤسسات الرائدة في المملكة المتحدة للعمليات المختبرية الهادفة إلى تمهيد الطريق للمصممين والمبتكرين ليبتكروا أعمال جديدة إبداعية. يتألف البرنامج من سلسلة ورش عمل، وتمتد كل منها على يومين، تحت إشراف مصممين وقيّمين معروفين على مدار تسعة أشهر. سيعمل المشتركون فرادى أو ضمن مجموعات من شخصين أو أكثر. ويشمل عملهم ممارسات تجريبية وتعاونية والنقد البنّاء، بالإضافة إلى استكشاف أساليب عمل جديدة. يخضع المشاركون إلى عملية تقييم متواصلة طيلة فترة البرنامج.

وقالت أنابيل دو جيرسيجني، مدير تطوير الاستراتيجية والشراكة لدى «تشكيل»: "لطالما كان مركز «تشكيل» يسعى إلى تعزيز البنية التحتية الثقافية في الإمارات العربية المتحدة من خلال دعم الفنانين والمصممين المقيمين في الدولة على مستوى شعبي. وتساهم هذه المبادرة في دعم برنامجنا المتواصل وتمهّد الطريق لتبادل ثقافي مستدام، كما تضمن تقديراً محلياً ودولياً للمبدعين المقيمين في الإمارات".

اختارت لجنة من الخبراء في مجال التصميم المعاصر، والمؤلفة من مديرة متحف التصميمات في لندن ديان سوديك ومديرة الجاليري والمؤرخة المتخصصة في التصميم، وأمينة المعرض الفني ليبي سيليرز والمصمم الإماراتي خالد شعفار والمديرة التنفيذية في مركز "تشكيل" الفنانة الشيخة لطيفة بنت مكتوم.

وسيتولى إدارة المختبرات نخبة من أبرز الخبراء في مجال التصميم تشمل مؤسسي استوديو جليثيرو وهما تيم سيمبسون وساره فان جاميرون، وفاي سكوت وهو مؤسس ومدير مؤسسة ميك وركس وهي مؤسسة مستقلة للتصميم تعنى بتعزيز الإنتاج المحلي للأعمال عالية الجودة في اسكتلندا، وأماندا جيم، منسقة أولى في كلية الفنون الملكية التي تمتلك خبرة أكثر من ثلاثين عاماً في العمل مع المتاحف والجهات الربحية وغير الربحية في اسكتلندا والمملكة المتحدة.

سيشرف على المختبرات مجموعة من أهم الخبراء في مجال التصميم لتزويد المشاركين في البرنامج بالإرشاد والخبرة. وتشمل هذه المجموعة مؤسسي "ستوديو غليثيرو" في لندن وهما تيم سيمبسون وساره فان جاميرون؛ ومؤسس "ميك وركس" فاي سكوت، وهي مؤسسة مستقلة للتصميم تعنى بتعزيز الإنتاج المحلي للأعمال عالية الجودة في اسكتلندا، وأماندا جيم، منسقة أولى في كلية الفنون الملكية التي تمتلك خبرة أكثر من ثلاثين عاماً في العمل مع المتاحف والجهات الربحية وغير الربحية في اسكتلندا والمملكة المتحدة. وسيؤدي المصمم الإماراتي خالد شعفار، الذي افتتح صالة عرض خاصة به KASA في دبي لعرض تصميماته، دور مرشد للمشاركين. فسيتشارك معهم خبرته ومعارفه العميقة في مجال العمليات الإنتاجية والاتجاهات الجمالية في الإمارات العربية المتحدة.

جدول ورش عمل "بال لابس":

21-22 يونيو 2014 مع فاي سكوت
20-21 سبتمبر مع غليثيرو
01-02 نوفمبر مع أماندا جيم
17-18 يناير 2015 مع روان دودس

دورات تدريبية مع خالد شعفار:

17 يوليو 2014
24 يوليو 2014
25 سبتمبر 2014
16 أكتوبر 2014
27 نوفمبر 2014
18 ديسمبر 2014

أيام التصميم دبي 2015:

16-20 مارس 2015

"تفخر "بال لابس" بكونها حاضنة لتطوير مواهب المبدعين وتطوير المقاربات التعاونية الإبداعية لابتكار الأعمال الجديدة والأفكار غير المطروقة. ونفخر جداً بالتعاون مع مؤسسة مرموقة في دولة الإمارات تتفانى لدعم المصممين والفنانين المقيمين في الإمارات. يسعدني دورنا في دعم المصممين والفنانين في الإمارات العربية المتحدة وأتطلع إلى تطوير الأفكار والحوار العابر للثقافات الذي سيثمر عن هذا التبادل".
روان دودس، المديرة الفني، "بال لابس".

راند عبد الجبار
ساهر أوليفر سمان
تالين حظ
لطيفة سعيد
زينب الهاشمي

مستجدات المشروع

المدربين

روان دودس

روان دودس هي المدير الفني في بال لابس، مؤسسة رائدة منذ 25 عاماً في تطوير أعمال/بحوث وأفكار جديدة عبر عمليات تعاونية ومتعددة الاختصاصات. كما أنها منتج مشارك في المؤتمر السنوي الدولي وبرنامج البحث الجديد سمول إز بيوتيفول الذي يهدف إلى دعم الشركات الصغيرة الإبداعية وإلهامها. عملت دودس مع عدد لا بأس به من المؤسسات الإبداعية والثقافية البارزة في مجال الفنون في المملكة المتحدة، وهي شغوفة بالمكانة والدور الذي يضطلع به الفن والثقافة في خلق قرن 21 يضجّ بالأفكار الإيجابية. www.pallabs.org/ www.roannedods.com

فاي سكوت
المصمم: شركة ميك وركس
www.makeworks.co.uk
@thisismakeworks

"فاي سكوت هي خبيرة في مجال التصنيع، وباحثة عن المصانع، ومصممة ومؤسسة شركة ميك وركس؛ وهي شركة تصميم مستقلة تهدف إلى تمهيد الطريق أمام الصناعات المحلية والاحتفاء بها. تستمد فاي الإلهام من أهمية صناعة المنتجات والحرف المحلية، كما تُسحر بالمواد والآلات والنتائج التي يمكن للناس أن يحققوها باستعمال هذه الوسائل. @thisismakeworks، #makeworkstour

جليتيرو
www.glithero.com

أسّس استوديو جليتيرو المصمم البريطاني تيم سمبسون والمصممة الهولندية ساره فان جاميرون اللذان التقيا في الكلية الملكية للفنون حيث تلّقيا تحصيلهما العلمي. ومن الاستوديو الخاص بهما في لندن، هما ينظمان عمليات تستند إلى الوقت، وتثمر عن سلع وأثاث وتجهيزات فريدة ورائعة. وعليه، تعرض أعمالَهما في مجموعة واسعة من الوسائط، ولكنّها تتبع مساراً مفاهيمياً متسقاً لتجسيد جمال المنتجات وعرضه في الوقت الذي تُصنع فيه.

أماندا جيم
قيّمة/منتجة، كونتومبراري كرافت
[email protected]

تتمتع أماندا جيم بمسيرة مهنية مدتها ثلاثون سنة في مجال إقامة المعارض والإشراف عليها وإنتاجها. وهي تهتم على وجه الخصوص بدعم المبتكرين المعاصرين: من حيث التفكير والأهداف. عشرون سنة من الممارسة التجارية في معرض اسكتلندي في ادنبره، تلاها إنشاء وإدارة استوديو مستقل لدعم المعارض التخيلية في القطاعين العام والخاص، حيث عملت أماندا مع عملاء بارزين منهم استوديو "دوفكوت تابستري" في ادنبره؛ ومتحف "فيكتوريا أند ألبرت" في لندن؛ ومركز غولدسميث، لندن؛ ومؤسسة "جيروود" الخيرية والمتاحف الوطنية في ادنبره. تعمل أماندا حالياً على إنجاز مشروع بحث للحصول على شهادة ماجستير من الكلية الملكية للفنون في لندن، يتمحور حول استكشاف مجال إقامة المعارض في ظل الثقافات الحرفية.

خالد شعفار
www.khalidshafar.com

وُلد خالد شعفار عام 1980 في إمارة دبي، الإمارات العربية المتحدة. وبما أنّه حصل على إجازة في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في دبي، فقد عمل في مجال التسويق والاتصالات على مدى سبع سنوات تقريباً. وفي العام 2005، حصل خالد على دبلوم جامعي في الفنون الجميلة بمجال التصميم الداخلي. وبحلول نهاية العام 2009، قرر أن يتخلّى عن العمل في التسويق واتّباع شغفه في التصميم. وعليه، درس خالد وتخصص في مجال تصميم الأثاث والمجسمات أوّلاً في كلية سانت مارتينز المركزية للفنون والتصميم في لندن بالمملكة المتحدة، وثانياً في مركز الأشغال الخشبية الجميلة في نيلسون، نيوزيلندا.
وعام 2011، افتتح خالد الاستوديو الخاص به في دبي، وفي نوفمبر 2012 افتتح مساحة العرض الأولى الخاصة به "كاسا".
جدير بالذكر أنّ النهج الذي يتّبعه خالد في التصميم يشمل تعبيره الخاص عن الشكل والحركة والعاطفة وتحديداً "قصة" المجسمات.
ومن بين أبرز تعاوناته العالمية، نخص بالذكر عمله مع الثنائي البرازيلي الأخويْن كامبانا لتنصيب بعض المجسمات في معرض فن أبوظبي 2010. وتعاون خالد مؤخراً مع الشركة الفرنسية التاريخية لصناعة الأثاث مواسونييه، ودار تاي بينغ الرائدة في صناعة السجاد، بهدف إطلاق بعض الإصدارات المحدودة.
عُرضت أعمال خالد في الكثير من المعارض وصالات العرض المنتشرة في عدّة مدن مثل طوكيو وبرلين وباريس وميلانو.

المشاركون الحاليون

تالين هزبر

تالين هزبر تعمل عبر مختلف التخصصات الفنية، والهندسة المعمارية والتصميم. وترتبط أعمالها ارتباطا وثيقاً بالمناظر الطبيعية المحيطة بها وبنيتها المتشابكة والمعقدة. من خلال عملها، يمكن ملاحظة الطابع المؤقت...

ساهر أوليفر سمان

"وُلد ساهر أوليفر سمّان عام 1982 في المملكة المتحدة من أم إنجليزية وأب فلسطيني. عاش والداه في منطقة شرق لندن المتعددة الثقافات، وهي بوتقة انصهار تراثات وتقاليد مختلفة من جميع أنحاء العالم. ترعرع ساهر ...

رند عبد الجبار

وُلدت رند عبد الجبار في بغداد العراق عام 1990، وترعرعت في الإمارات العربية المتحدة. حازت على شهادة بكالوريوس في التصميم البيئي بدرجة امتياز من جامعة دالهوزي في كندا عام 2011. وهي الآن تتابع دراستها لل...

لطيفه سعيد

لطيفة سعيد هي فنانة ومصممة إماراتية تعمل في مجموعة متنوعة من الوسائط والمجالات كالفنون الجميلة، والتصميم الجرافيكي، وصناعة الإعلانات، وتكوين العلامات التجارية وتصميم المنتجات. تخرجت لطيفة من جامعة زاي...

ساعات العمل

نفتح اليوم
10:00PM - 9:00AM
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

يناير

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
29 30 31 01 02 03 04
05 06 07 08 09 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26
27
28 29 30
31 01
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات