يفخر "تشكيل" بتقديم "تحت الضوء الأحمر"، المعرض الفردي للفنانة سيلفيا هيرناندو ألفاريث، والذي يمثل ذروة رحلتها في مجال البحث والتجريب ضمن برنامج "الممارسة النقدية" في “تشكيل”، الذي تم تحت إشراف وإرشاد الفنانة التشكيلية والكاتبة كريستيانا دي ماركي والفنان والأكاديمي والكاتب إسحاق سوليفان.

يلقي هذا المعرض الضوء على أعمال جديدة تستكشف لغات الصور، ويقدم متحف "تحت الضوء الأحمر"، الذي يحاكي متحفاً افتراضياً من المستقبل البعيد، مجموعة من الصور والتحف الفنية منذ ذلك الوقت بطريقة تعيد بناء دليل معين على أول حضور بشري على المريخ، مما يستدعي تخيلاً شائعاً للكوكب الأحمر.

"تقوم فكرتي على إنشاء مساحة أشبه بمتحف يعرض بقايا الوجود الإنساني على سطح المريخ، حيث يتصرف الزوار وكأنهم في متحف من مستقبل بعيد يعرض صوراً وتحفاً مرممة لأول وصول للبشر على سطح الكوكب الأحمر.

كما أسعى إلى إعادة تشكيل صور تم التقاطها في فترات متقاربة، وتكون ذات طابع مألوف لنا مثل صور الأقمار الصناعية والصور الحقيقية لأول هبوط على سطح القمر، من أجل خلق وهم حسي لغزو المريخ مستقبلاً. إذ تساعد الصور والوثائق والتركيبات المصطنعة في تشكيل الصورة التخيلية للكوكب الأحمر.

غايتي هي إطلاق حوار حول لغات الصورة وكيف ننتجها، وكيف يمكننا تغيير سياقها بإعطائها معانٍ أو استخدامات أخرى. وساعدني التجريب باستخدام عناصر التصوير الفوتوغرافي في الكشف عن الطبيعة الحقيقية للصور، والاطلاع على التحول الذي تعرضنا له عبر تاريخ التصوير".

نبذة عن ​سيلفيا هرناندو ألفاريث

سيلفيا هرناندو ألفاريث (إسبانيا) هي من أصل نصف قشتالية ونصف جاليكية وتعيش في دبي. درست الفنون الجميلة في مدريد ثمّ التصوير الفوتوغرافي في فرنسا. منذ حصولها على شهادة الماجستير عام ٢٠١٧، خصّصت سيلفيا بعض الوقت لاستكشاف ممارستها الفنيّة، وتعرّفت على مركز "تشكيل" بفضل الفنّان المقيم السابق روبن سانشيز، وأكملت دورتين في "تشكيل" ("الحوارات النقدية" و"الممارسة المهنية"). تهتمّ سيلفيا بإظهار التناقض بين ما هو غير حقيقي والتاريخ المُدوَّن - أي الحقيقة مقابل الخيال والتاريخ مقابل الأسطورة. خلال برنامج "...

مشاهدة الملف الشخصي