بدأ مفهوم تجسيد الصوت في سياق مرئي، باستخدام التكوين، والبنية، واللون، والشكل، مع الانطباعيين في القرن التاسع عشر.

ويسعى سيتالي من خلال ممارسته الفنية إلى تجسيد اًصوات عالمه الخاص على قماش اللوحة. وفي رحم صممه ثمة هبةٌ لن يفرط بها، ففيها وجد الجمال والإلهام والسلام. ويحتفي في معرضه هذا، بهالة الصمت، محاولاً تصوير مزيج الأصوات التي يلتمسها من محيطه.

وفي هذا المعرض، صور سيتالي الضجة الصامتة باستخدام الألوان الزيتية، والأكريليك، والفحم. وحاول تجسيد مواضيع الحب والحياة بأسلوب تجريدي مميز. ويتحدد المشهد العام للوحة بخطوط قصيرة واضحة بلونٍ رمادي مع استخدام اللون البرتقالي بشكل خاص لتباينه وقدرته على إبراز السياق المرئي لكل عنصر. وفي مزيج من التكوين، واللون، والشكل يسلط الفنان الضوء على ستار الغشاوة الذي تسدله الضجة الصامتة على العالم من حولنا.

____________

رسم لوحة بورتريه مع الفنان فيكتور سيتالي
التكلفة: ١٠٠٠ درهم للشخص الواحد

يمكنك حجز جلسة لمدة ساعة مع الفنان فيكتور سيتالي، لتحظى برسم بورتريه لك من إبداع أحد أشهر الفنانين في دبي. تتوفر الجلسات يومياً (عدا الجمعة) من الساعة ٩ صباحاً وحتى ٤ عصراً. لتحديد موعد، أرسل اسمك مع الوقت والتاريخ المناسب لك في رسالة نصية قصيرة أو عبر "واتساب" على الرقم ٤٢٩٦ ٣٠٩ ٠٥٠.

نبذة عن فيكتور سيتالي

فيكتور‭ ‬سيتالي‭ ‬فنان‭ ‬تشكيلي‭ ‬حاصل‭ ‬على‭ ‬بكالوريوس‭ ‬في‭ ‬التصميم‭ ‬الغرافيكي‭. ‬فقد‭ ‬حاسة‭ ‬السمع‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬الثالثة،‭ ‬ليجد‭ ‬طريقة‭ ‬للتعبير‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الرسم‭ ‬قبل‭ ‬سبع‭ ‬سنوات‭. ‬يرفع‭ ‬سيتالي‭ ‬شعاره‭ "‬صوتي‭ ‬مسموع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬يدي‭"‬،‭ ‬وتبقى‭ ‬الإرشاد‭ ‬والتوجيه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬تريفور‭ ‬وو،‭ ‬لتستكشف‭ ‬ممارساته‭ ‬اليوم‭ ‬عالمي‭ ‬التجريد‭ ‬والتصوير،‭ ‬الرسم‭ ‬بالزيت‭ ‬والأكريليك‭ ‬على‭ ‬القماش‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الرسم‭ ‬بالألوان‭ ‬المائ...

مشاهدة الملف الشخصي