"كاتس كرادل": النسج بالأسلاك المتشابكة

يبدأ في - الأحد ٢ أكتوبر ٢٠٢٢

باولا أنزيكه (مواليد ١٩٧٥) هي فنانة إيطالية معاصرة، تعيش وتعمل في مدينة تورينو بإيطاليا. حصلت الفنانة على شهادة من أكاديمية بريرا للفنون الجميلة، ميلانو، إيطاليا، وفي المدرسة الحكومية، المدرسة العليا للفنون البصرية، مدرسة الماجستير، فرانكفورت ، ألمانيا. تم عرض أعمالها في العديد من المؤسسات العامة والخاصة الإيطالية والدولية، بما في ذلك متحف سالفاتوري فيراغامو، فلورنسا (٢٠١٩)؛ تيرنر معاصر في مارغيت، إنكلترا (٢٠١٧)؛ ترينالي الحادي والعشرون الدولي، ميلانو (٢٠١٦)؛ كال آرت الصغيرة في يارات، باكو، أذربيجان (٢٠١٥)؛ مؤسسة ريموتي، كاموليي (٢٠١٢)؛ غام - معرض الفن الحديث، تورينو (٢٠١٣)؛ مامبو - متحف الفن الحديث، بولونيا (٢٠١٣) ؛ مؤسسة ساندريتو ري ريباودينغو، تورينو (٢٠١٠) وكيروف، ميلان (٢٠٠٩). شاركت أنزيكه في العديد من برامج الإقامة الدولية مثل مؤسسة نيو رووتس، أنتيغوا، غواتيمالا (٢٠٢١) ؛ متحف سوش، سوش، سويسرا (٢٠١٩)؛ معرض كشك في سانتا كروز دي لا سييرا، بوليفيا (٢٠١٧) ؛ برنامج الإقامة "هياب"، هلسنكي، فنلندا (٢٠١٥)؛ الفنان المقيم "سيب" في بيتستريزفاغ، هولندا (٢٠١٢)؛ الشبكة الدولية للمساكن الفنية، تورينو؛ الفنان المقيم في كاباسيته، ريو دي جانيرو، ساو باولو، البرازيل (٢٠١٢) ؛ باكت زولفيرين زينتروم، إيسن (٢٠١٢)؛ المركز الدولي لاستقبال وتبادل الآثار، مؤسسة دينا، باريس، فرنسا (٢٠٠٨). تعاونت أنزيكه مع كلية الفنون في جامعة التكنولوجيا في تاييوان، شانشي، الصين (٢٠١٩)، وفي نفس العام، تم نشر دراسة أصوات الأرض بواسطة دار فيائندسراياي للنشر.

جدول الأعمال:

التاريخ: ٢ أكتوبر ٢٠٢٢

التوقيت: ١١ صباحاً - ١ ظهراً

العدد المحدد للمشاركة

15 الأماكن المتبقية

الموقع:

تشكيل

الرسوم:

٢٥٧٫١٤ د.إ.‏ (+ ض. ق. م.)

المبلغ المدفوع غير قابل للاسترداد.

انضموا إلى الفنانة المقيمة من لورو بيانا في تشكيل، باولا أنزيكه، لحضور على ورشة عمل مادية وتفاعلية للنسيج غير المنسوج. تتعامل الفنانة أنزيكه مع تمارين تفاعلية تذكرنا بحياكة النسيج بلا نول. وبالنسبة لها، يعد النسيج الإبداعي نشاطاً بسيطاً وجذاباً يتم إنشاؤه من خلال المشاركة التفاعلية للناس، وهي آلية متكررة تنسقها المجموعة. يعزز هذا التمرين العملي الممتع التنسيق البصري واللمسي بين العين واليد وتحسين المهارات الحسية بحيث تقوي خيال المشاركين، بالإضافة إلى أمور أخرى.

تمت دراسة طريقة الخيوط المتشابكة "كاتس سترادل" (أو كما تعرف بطريقة "مهد القط")، على نطاق واسع من قبل علماء الأنثروبولوجيا مثل جيمس هورنيل من التسعينات حتى العشرينات من القرن الماضي، حيث تم استخدامها في محاولات لتتبع أصل وتطورات الثقافات.

تحاول مجموعة من الأشخاص تفسير رسم باستخدام جميع أجزاء الجسم، وتستند الرسومات إلى انعكاس للعالم الطبيعي والنباتات والحيوانات. تتكون الإجراءات الأدائية من حل وترجمة رسم ثلاثي الأبعاد في البيئة مع الجسد، وهو تدريب عملي يدوي وجسدي، فكلما زاد شعور المشاركين بالمشاركة، كانت النتائج أفضل.

ساعات العمل

الأحد - الخميس: ٩ صباحاً - ١٠ ليلاً
الجمعة: ٨ صباحاً - ١٢ ظهراً


كيف تعثر علينا

رزنامة

سبتمبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
28 29 30 31 01 02 03
04 05 06 07 08 09 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 01
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات