حتى‭ ‬وقتٍ‭ ‬قريب،‭ ‬كان‭ ‬سكان‭ ‬المنطقة‭ ‬يعيشون‭ ‬بتناغمٍ‭ ‬وتوافق‭ ‬مع‭ ‬البيئة،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنّ‭ ‬التغييرات‭ ‬الحضرية‭ ‬الجذرية‭ ‬قد‭ ‬ولّدت‭ ‬تحدياً‭ ‬جديداً‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬ذا‭ ‬أهمية‭ ‬حتى‭ ‬اليوم،‭ ‬وهو‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬العيش‭ ‬بمنازل‭ ‬بعيدة‭ ‬عن‭ ‬الرمال‭. ‬لم‭ ‬تتغير‭ ‬البيئة‭ ‬بحدّ‭ ‬ذاتها،‭ ‬إنما‭ ‬الموقف‭ ‬إزاءها‭ ‬قد‭ ‬تبدّل،‭ ‬وفجأةً،‭ ‬أصبح‭ ‬أكثر‭ ‬العناصر‭ ‬توافراً‭ ‬مصدر‭ ‬إزعاجٍ‭ ‬وضرر‭. ‬حالياً،‭ ‬يجهد‭ ‬الناس‭ ‬باستمرار‭ ‬لعزل‭ ‬أنفسهم‭ ‬جسدياً‭ ‬عن‭ ‬محيطهم،‭ ‬معززين‭ ‬بذلك‭ ‬انقطاعاً‭ ‬غير‭ ‬ملموس‭ ‬عنه‭. ‬يهدف‭ ‬زي‭ ‬إلى‭ ‬استحضار‭ ‬الرمال‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬إلى‭ ‬المنازل‭ ‬وإلى‭ ‬غرس‭ ‬شعورٍ‭ ‬متأصل‭ ‬ووفيّ‭ ‬تجاه‭ ‬الماضي‭. ‬

من‭ ‬خلال‭ ‬جمع‭ ‬الطرق‭ ‬المعاصرة‭ ‬للتصنيع‭ ‬السريع‭ ‬لنموذج‭ ‬وتقنيات‭ ‬التصميم‭ ‬البارامترية‭ ‬بمساعدة‭ ‬الحاسوب‭ ‬مع‭ ‬التقنيات‭ ‬الحِرفية‭ ‬الغابرة،‭ ‬يُعتبر‭ ‬زي‭ ‬عنصر‭ ‬إضاءة‭ ‬تفاعلياً‭ ‬يستحضر‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية‭ ‬التي‭ ‬عاشها‭ ‬أجدادنا‭. ‬

زي‭ ‬هو‭ ‬أكواريوم‭ ‬صحراوي‭ ‬يُعتبر‭ ‬نافذةً‭ ‬إلى‭ ‬عالمٍ‭ ‬منسي،‭ ‬ما‭ ‬يتيح‭ ‬للزوار‭ ‬الانخراط‭ ‬بصرياً‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬ملكهم‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬مضى‭. ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬زي،‭ ‬تنحسر‭ ‬الرمال‭ ‬الصحراوية‭ ‬ذهاباً‭ ‬وإياباً،‭ ‬بالتناوب‭ ‬وتدريجياً‭ ‬فتكشف‭ ‬أو‭ ‬تغطي‭ ‬مصدر‭ ‬إضاءة‭ ‬متسللاً‭ ‬عبر‭ ‬مشربية‭ ‬مستخدمة‭ ‬لغرضٍ‭ ‬مختلف‭. ‬يستحضر‭ ‬التفاعل‭ ‬بين‭ ‬الحركة،‭ ‬والرمال‭ ‬والمستخدم‭ ‬نيران‭ ‬المخيمات‭ ‬البدوية‭ ‬بإضاءتها‭ ‬الحركية‭ ‬المتبدلة‭ ‬ويؤثر‭ ‬مباشرةً‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الإضاءة‭ ‬التي‭ ‬تملأ‭ ‬المكان‭. ‬في‭ ‬رقصةٍ‭ ‬لا‭ ‬تنتهي‭ ‬بين‭ ‬الإضاءة‭ ‬والرمال،‭ ‬تتبدل‭ ‬جمالية‭ ‬زي‭ ‬بشكلٍ‭ ‬متواصل‭. ‬ويولّد‭ ‬كل‭ ‬تفاعل‭ ‬تكويناً‭ ‬بصرياً‭ ‬جديداً،‭ ‬بدءاً‭ ‬من‭ ‬أولوية‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬تفاصيل‭ ‬كل‭ ‬حبةٍ‭ ‬من‭ ‬الرمال‭ ‬فيما‭ ‬تتغير‭ ‬وتتراكم،‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬منظورٍ‭ ‬بانوراميّ‭ ‬أكثر‭ ‬على‭ ‬التركيبة‭ ‬الشاملة‭. ‬زي‭ ‬هو‭ ‬عالمٌ‭ ‬صغير‭ ‬يستدعي‭ ‬البيئة‭ ‬والماضي‭. ‬

هذا‭ ‬ويستحضر‭ ‬زي‭ ‬البناء‭ ‬التقليدي‭ ‬والمنازل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حجارة‭ ‬الفجيرة‭ ‬المصنوعة‭ ‬يدوياً‭. ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬الحجارة‭ ‬فيما‭ ‬مضى‭ ‬مادةً‭ ‬شائعة‭ ‬في‭ ‬البناء‭ ‬وهي‭ ‬كثيفة‭ ‬جداً‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬استبدالها‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬بكتل‭ ‬الأسمنت‭ ‬سهلة‭ ‬الاستخدام‭ ‬والشائعة‭ ‬إلاّ‭ ‬أنّ‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬الجديدة‭ ‬تفتقر‭ ‬إلى‭ ‬الشكل‭ ‬ولا‭ ‬تتوافق‭ ‬مع‭ ‬البيئة‭. ‬

تطبع‭ ‬مواد‭ ‬زي‭ ‬وبنيته‭ ‬في‭ ‬النفس‭ ‬شعوراً‭ ‬ملموساً‭ ‬ومتأصلاً‭ ‬بالمكان،‭ ‬وهي‭ ‬أصالة‭ ‬خالدة‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬تنتمي‭ ‬إلى‭ ‬الماضي‭. ‬يمسي‭ ‬الماضي‭ ‬حاضراً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المهارة‭ ‬والتفاعل‭ ‬المادي‭ ‬الحركيّ‭ ‬بين‭ ‬الحجارة،‭ ‬والرمال،‭ ‬والفولاذ‭ ‬المقاوم‭ ‬للصدأ‭ ‬المصقول،‭ ‬والإضاءة‭ ‬والزمن‭. ‬

سيرة الفنان

ترعرع حمزة العمري، كندي الأصل، في الأردن وتخرّج حائزاً على شهادة البكالوريوس في التصميم الصناعي من جامعة إميلي كار في فانكوفر، كندا. ساهمت ممارسته متعددة التخصصات في انضمامه إلى استوديو لوكاي للتصميم المعماري الذي اتّخذ دبي مقراً له، حيث يزاول حالياً عمله كمصمم صناعي. تم عرض تصاميم أثاث ومنتجات العمري في معارض وإصدارات عدة دولياً، بما فيها مجلة ديزاين وصحيفة ذا فاينانشال تايمز. قامت شركة 18 KARAT بشراء أحد تصاميمه، وهي شركة مرموقة مصنّعة للأثاث في فانكوفر. في العام 2015، صمّم العمري الإضافة الأ...

أعرف المزيد

حمزة العمري
زيــا

الكمية:
نسخة من ١٥
الحجم:
٤٠ (طول) × ٥٨ (عرض) × ١٦ (ارتفاع) سم
المواد:
حجر، رمال، فولاذ مقاوم للصدأ / نحاس

حتى‭ ‬وقتٍ‭ ‬قريب،‭ ‬كان‭ ‬سكان‭ ‬المنطقة‭ ‬يعيشون‭ ‬بتناغمٍ‭ ‬وتوافق‭ ‬مع‭ ‬البيئة،‭ ‬إلاّ‭ ‬أنّ‭ ‬التغييرات‭ ‬الحضرية‭ ‬الجذرية‭ ‬قد‭ ‬ولّدت‭ ‬تحدياً‭ ‬جديداً‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬ذا‭ ‬أهمية‭ ‬حتى‭ ‬اليوم،‭ ‬وهو‭ ‬يتمثل‭ ‬في‭ ‬العيش‭ ‬بمنازل‭ ‬بعيدة‭ ‬عن‭ ‬الرمال‭. ‬لم‭ ‬تتغير‭ ‬البيئة‭ ‬بحدّ‭ ‬ذاتها،‭ ‬إنما‭ ‬الموقف‭ ‬إزاءها‭ ‬قد‭ ‬تبدّل،‭ ‬وفجأةً،‭ ‬أصبح‭ ‬أكثر‭ ‬العناصر‭ ‬توافراً‭ ‬مصدر‭ ‬إزعاجٍ‭ ‬وضرر‭. ‬حالياً،‭ ‬يجهد‭ ‬الناس‭ ‬باستمرار‭ ‬لعزل‭ ‬أنفسهم‭ ‬جسدياً‭ ‬عن‭ ‬محيطهم،‭ ‬معززين‭ ‬بذلك‭ ‬انقطاعاً‭ ‬غير‭ ‬ملموس‭ ‬عنه‭. ‬يهدف‭ ‬زي‭ ‬إلى‭ ‬استحضار‭ ‬الرمال‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬إلى‭ ‬المنازل‭ ‬وإلى‭ ‬غرس‭ ‬شعورٍ‭ ‬متأصل‭ ‬ووفيّ‭ ‬تجاه‭ ‬الماضي‭. ‬

من‭ ‬خلال‭ ‬جمع‭ ‬الطرق‭ ‬المعاصرة‭ ‬للتصنيع‭ ‬السريع‭ ‬لنموذج‭ ‬وتقنيات‭ ‬التصميم‭ ‬البارامترية‭ ‬بمساعدة‭ ‬الحاسوب‭ ‬مع‭ ‬التقنيات‭ ‬الحِرفية‭ ‬الغابرة،‭ ‬يُعتبر‭ ‬زي‭ ‬عنصر‭ ‬إضاءة‭ ‬تفاعلياً‭ ‬يستحضر‭ ‬الحياة‭ ‬اليومية‭ ‬التي‭ ‬عاشها‭ ‬أجدادنا‭. ‬

زي‭ ‬هو‭ ‬أكواريوم‭ ‬صحراوي‭ ‬يُعتبر‭ ‬نافذةً‭ ‬إلى‭ ‬عالمٍ‭ ‬منسي،‭ ‬ما‭ ‬يتيح‭ ‬للزوار‭ ‬الانخراط‭ ‬بصرياً‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬ملكهم‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬مضى‭. ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التفاعل‭ ‬مع‭ ‬زي،‭ ‬تنحسر‭ ‬الرمال‭ ‬الصحراوية‭ ‬ذهاباً‭ ‬وإياباً،‭ ‬بالتناوب‭ ‬وتدريجياً‭ ‬فتكشف‭ ‬أو‭ ‬تغطي‭ ‬مصدر‭ ‬إضاءة‭ ‬متسللاً‭ ‬عبر‭ ‬مشربية‭ ‬مستخدمة‭ ‬لغرضٍ‭ ‬مختلف‭. ‬يستحضر‭ ‬التفاعل‭ ‬بين‭ ‬الحركة،‭ ‬والرمال‭ ‬والمستخدم‭ ‬نيران‭ ‬المخيمات‭ ‬البدوية‭ ‬بإضاءتها‭ ‬الحركية‭ ‬المتبدلة‭ ‬ويؤثر‭ ‬مباشرةً‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الإضاءة‭ ‬التي‭ ‬تملأ‭ ‬المكان‭. ‬في‭ ‬رقصةٍ‭ ‬لا‭ ‬تنتهي‭ ‬بين‭ ‬الإضاءة‭ ‬والرمال،‭ ‬تتبدل‭ ‬جمالية‭ ‬زي‭ ‬بشكلٍ‭ ‬متواصل‭. ‬ويولّد‭ ‬كل‭ ‬تفاعل‭ ‬تكويناً‭ ‬بصرياً‭ ‬جديداً،‭ ‬بدءاً‭ ‬من‭ ‬أولوية‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬تفاصيل‭ ‬كل‭ ‬حبةٍ‭ ‬من‭ ‬الرمال‭ ‬فيما‭ ‬تتغير‭ ‬وتتراكم،‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬منظورٍ‭ ‬بانوراميّ‭ ‬أكثر‭ ‬على‭ ‬التركيبة‭ ‬الشاملة‭. ‬زي‭ ‬هو‭ ‬عالمٌ‭ ‬صغير‭ ‬يستدعي‭ ‬البيئة‭ ‬والماضي‭. ‬

هذا‭ ‬ويستحضر‭ ‬زي‭ ‬البناء‭ ‬التقليدي‭ ‬والمنازل‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حجارة‭ ‬الفجيرة‭ ‬المصنوعة‭ ‬يدوياً‭. ‬كانت‭ ‬هذه‭ ‬الحجارة‭ ‬فيما‭ ‬مضى‭ ‬مادةً‭ ‬شائعة‭ ‬في‭ ‬البناء‭ ‬وهي‭ ‬كثيفة‭ ‬جداً‭ ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬استبدالها‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬بكتل‭ ‬الأسمنت‭ ‬سهلة‭ ‬الاستخدام‭ ‬والشائعة‭ ‬إلاّ‭ ‬أنّ‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬الجديدة‭ ‬تفتقر‭ ‬إلى‭ ‬الشكل‭ ‬ولا‭ ‬تتوافق‭ ‬مع‭ ‬البيئة‭. ‬

تطبع‭ ‬مواد‭ ‬زي‭ ‬وبنيته‭ ‬في‭ ‬النفس‭ ‬شعوراً‭ ‬ملموساً‭ ‬ومتأصلاً‭ ‬بالمكان،‭ ‬وهي‭ ‬أصالة‭ ‬خالدة‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬تنتمي‭ ‬إلى‭ ‬الماضي‭. ‬يمسي‭ ‬الماضي‭ ‬حاضراً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المهارة‭ ‬والتفاعل‭ ‬المادي‭ ‬الحركيّ‭ ‬بين‭ ‬الحجارة،‭ ‬والرمال،‭ ‬والفولاذ‭ ‬المقاوم‭ ‬للصدأ‭ ‬المصقول،‭ ‬والإضاءة‭ ‬والزمن‭. ‬

سيرة الفنان

ترعرع حمزة العمري، كندي الأصل، في الأردن وتخرّج حائزاً على شهادة البكالوريوس في التصميم الصناعي من جامعة إميلي كار في فانكوفر، كندا. ساهمت ممارسته متعددة التخصصات في انضمامه إلى استوديو لوكاي للتصميم المعماري الذي اتّخذ دبي مقراً له، حيث يزاول حالياً عمله كمصمم صناعي. تم عرض تصاميم أثاث ومنتجات العمري في معارض وإصدارات عدة دولياً، بما فيها مجلة ديزاين وصحيفة ذا فاينانشال تايمز. قامت شركة 18 KARAT بشراء أحد تصاميمه، وهي شركة مرموقة مصنّعة للأثاث في فانكوفر. في العام 2015، صمّم العمري الإضافة الأ...

أعرف المزيد

ساعات العمل

نفتح اليوم
10:00PM - 9:00AM
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

ديسمبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
01 02 03 04 05 06 07
08
09 10
11 12
13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24
25
26
27 28
29
30
31
01
02
03 04
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات