تم إعلان شجرة الغاف (بروسوبيس سيناريا)، المعروفة باسم "شامي" أو "خجري" الشجرة الوطنية لدولة الإمارات في العام ٢٠٠٨. ويقول المثل الإماراتي المعروف: "الرجل سيبقى صحيحاً حتى في أمرّ أوقات الجوع، إذا كان عنده شجرة غاف ومعزة واحدة وجمل، لأن الثلاثة معاً سيعيلونه حتى في أصعب الظروف". وتعد الغاف جزءاً لا يتجزأ من سلسلة الغذاء الطبيعي، فهي توفر الطعام والمأوى للحياة البرية والمواشي، وكانت تاريخياً مصدراً للغذاء ومواد البناء والحطب والدواء للمجتمعات.

يسعى عمل "تحت الغاف" إلى الاحتفاء بشجرة الغاف، بينما تعني كلمة "العود" في اللهجة الإماراتية مجموعة أشجار الغاف التي تتجمع في بقعة واحدة. ويتكون هذا العمل ذو الإصدار المحدود من ٧ قطع من الخشب المعالج، ويأخذ شكل نصف أسطوانة مع تصميم بسيط يبرز المادة ويستعرض تفاصيل اللحاء المعالج. وتهدف الظلال إلى محاكاة تراث الشجرة كظل طبيعي من شمس الصحراء، وتستحضر تدرجات اللون الذهبي المنبثقة ألسنة ودفء النار في الليل، مما يبعث الحنين إلى التقاليد الماضية ويبرز أهمية الأسرة. ويستحضر "تحت الغاف" صورة الصحراء ولون الرمال والكثبان المتموجة، حيث تقف شجرة منعزلة صامدة تحت لهيب الشمس وسط هذا الخواء.

السيرة الذاتية

خولة البلوشي هي مصممة ديكور داخلي إماراتية تحمل شهادة في التصميم الداخلي من كلية العمارة والفنون والتصميم بجامعة عجمان. تعمل البلوشي حالياً كمصممة ديكور داخلي مستقلة في المشاريع السكنية والتجارية. وشاركت البلوشي كمتدربة مع فريق التصميم في مركز الشباب- عجمان (شابات)، إحدى مبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب. كما صممت البلوشي مقاهٍ عديدة وشاركت في مشاريع سكنية خاصة في رأس الخيمة. تستوحي البلوشي ممارستها الفنية من البيئة الطبيعية وثقافة دولة الإمارات والعناصر والأنماط المعمارية التقليدية الإماراتية،...

أعرف المزيد

خولة محمد البلوشي
تحت الغاف: عود

الحجم:
٥٨ (طول) x ١٠ (عرض) x ٣٠ (ارتفاع) سم.
المواد:
نحاس مطلي بطلاء ناقل للكهرباء، خشب غاف نصف شفاف معالج، مصباح ذو صمامات ثنائية.

مواعيد التسليم:

في دبي: ٦ أيام عمل
إلى الإمارات الأخرى: ٨-١٠ أيام عمل
بقية دول العالم (شاملة دول مجلس التعاون الخليجي): ٣٠ يوم عمل

تم إعلان شجرة الغاف (بروسوبيس سيناريا)، المعروفة باسم "شامي" أو "خجري" الشجرة الوطنية لدولة الإمارات في العام ٢٠٠٨. ويقول المثل الإماراتي المعروف: "الرجل سيبقى صحيحاً حتى في أمرّ أوقات الجوع، إذا كان عنده شجرة غاف ومعزة واحدة وجمل، لأن الثلاثة معاً سيعيلونه حتى في أصعب الظروف". وتعد الغاف جزءاً لا يتجزأ من سلسلة الغذاء الطبيعي، فهي توفر الطعام والمأوى للحياة البرية والمواشي، وكانت تاريخياً مصدراً للغذاء ومواد البناء والحطب والدواء للمجتمعات.

يسعى عمل "تحت الغاف" إلى الاحتفاء بشجرة الغاف، بينما تعني كلمة "العود" في اللهجة الإماراتية مجموعة أشجار الغاف التي تتجمع في بقعة واحدة. ويتكون هذا العمل ذو الإصدار المحدود من ٧ قطع من الخشب المعالج، ويأخذ شكل نصف أسطوانة مع تصميم بسيط يبرز المادة ويستعرض تفاصيل اللحاء المعالج. وتهدف الظلال إلى محاكاة تراث الشجرة كظل طبيعي من شمس الصحراء، وتستحضر تدرجات اللون الذهبي المنبثقة ألسنة ودفء النار في الليل، مما يبعث الحنين إلى التقاليد الماضية ويبرز أهمية الأسرة. ويستحضر "تحت الغاف" صورة الصحراء ولون الرمال والكثبان المتموجة، حيث تقف شجرة منعزلة صامدة تحت لهيب الشمس وسط هذا الخواء.

السيرة الذاتية

خولة البلوشي هي مصممة ديكور داخلي إماراتية تحمل شهادة في التصميم الداخلي من كلية العمارة والفنون والتصميم بجامعة عجمان. تعمل البلوشي حالياً كمصممة ديكور داخلي مستقلة في المشاريع السكنية والتجارية. وشاركت البلوشي كمتدربة مع فريق التصميم في مركز الشباب- عجمان (شابات)، إحدى مبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب. كما صممت البلوشي مقاهٍ عديدة وشاركت في مشاريع سكنية خاصة في رأس الخيمة. تستوحي البلوشي ممارستها الفنية من البيئة الطبيعية وثقافة دولة الإمارات والعناصر والأنماط المعمارية التقليدية الإماراتية،...

أعرف المزيد

ساعات العمل

نفتح اليوم
{يغلق الساعة} - {مفتوح من الساعة}
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

ديسمبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
28 29 30 01 02 03 04
05 06 07 08 09 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31 01
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات