فاز المصمم الأردني المقيم في دبي، حمزة العمري، بجائزة هذا العام من مسابقة «جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط 2017»، التي تنظمها دار المجوهرات المرموقة «فان كليف أند آربلز»، بالتعاون مع كل من «تشكيل»، و«أيام التصميم دبي». وستقوم «فان كليف أند آربلز» بعرض التصميم الفائز، والذي يحمل عنوان "مهد"، في شهر نوفمبر المقبل في «حي دبي للتصميم».

وفي شهر نوفمبر من العام 2016، دعا كل من «فان كليف أند آربلز» و«تشكيل» بالشراكة مع «أيام التصميم دبي» المصممين الناشئين من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين فيها الراغبين بالمشاركة في مسابقة «جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط 2017» لتقديم تصاميم لمنتجات هادفة أو وظائفية تجسّد مفهوم «النمو»، وتهدف «جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط 2017» في المقام الأول إلى دعم المصممين الناشئين والواعدين القاطنين في دول مجلس التعاون الخليجي والتعريف عالمياً بأعملاهم الابداعية.


وبالإضافة إلى جائزة المسابقة البالغة قيمتها 30 ألف درهم إماراتي والتي حصل عليها العمري عن مشروعه الفائز، فقد تمت دعوة المصمم للمشاركة في رحلة تستغرق خمسة أيام إلى العاصمة الفرنسية باريس لحضور دورة مكثفة في في كلية L’ÉCOLE Van Cleef & Arpels، الكلية الرامية للتعريف بأسرار صناعة المجوهرات والساعات الراقية.

ويجسد تصميم "مهد" الفائز، سرير طفل عصري مصنوع من الخشب والجلد واللباد، مستوحى من أداة بدوية تدعى "الصميل" التي كانت تستخدم بشكل تقليدي لتحويل حليب الماعز إلى جبنة خلال النهار، وكمهد للأطفال الرضع في الليل. وصمم العمري إبداعه الفني هذا آخذاً بعين الاعتبار هذه الوظيفية الثنائية، حيث يمكن استخدام التصميم لتحويل حليب الماعز إلى جبنة في النهار واستخدامه كمهد للأطفال في الليل.

ومن المصممين الذين تأهلوا للمرحلة النهائية من الجائزة كل من إبراهيم إبراهيم، وريكارداز بلازوكاس اللذين فازا بالمركز الثاني تقديرا لتصميمهما المبتكرين. ويعتبر تصميم إبراهيم "هياكل فنية/عملية النمو" بنية تبادلية مصنوعة من أغصان رقمية صنعت باستخدام تقنيات المسح ثلاثي الأبعاد. وبالاستفادة من نموذج المسح الرقمي، قام إبراهيم بتصميم وتجسيد مقعد فوق هذه الأغصان ليخرج بعمل فني رقمي فريد. أما ريكارداز بلازوكاس فقام بالجمع بين النماذج الفنية الحديثة والتقليدية باستخدام مواد وحرف وأدوات الاصلاح والاستخدام الشخصي ليقدم مفهومه "تشكيلة كراسي السيراميك". كما بلغ المرحلة النهائية ستة مصممين آخرين من منطقة الشرق الأوسط، حيث قدم كل منهم مفهوم التصميم الخاص به بداية من تصميم الرفوف المعاصر Hive الذي يلائم الاحتياجات المختلفة لطبيعة الحياة المتنقلة، ووصولاً إلى تصميم Rubberesque الذي يعيد تصور وابتكار مفهوم التشابك الإسلامي.

وسيتم عرض التصاميم التسعة المتأهلة في معرض خاص ينظم في منطقة هاي بحي دبي للتصميم d3 خلال الفترة من 7 لغاية 25 نوفمبر. وحصل الفائز الثاني على جائزة بقيمة 10 آلاف درهم لإنتاج تصميم بحجمه الحقيقي. أما المتأهلون الستة الآخرون، فقد حصل كل منهم على جائزة تقديرية بقيمة 2000 درهم لكل فائز لإنتاج وعرض تصاميم مصغرة عن أعمالهم.

ويمكن للمصممين الواعدين الراغبين بالمشاركة في دورة العام 2018 من «جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط» التقدم بطلبات المشاركة عند الإعلان عن البدء باستلامها مع بداية العام 2018.

وفي حديثه عن مصدر الإلهام الخاص بتصميم "مهد" الفائز، قال العمري: "تمتاز الحياة في دبي بالسرعة والحداثة، وغالباً ما ينسى الناس حياة الآباء والأسلاف وإرثهم العريق الذي ينتقل صداه بين الكثبان الرملية لصحرائنا المميزة. تماماً كحركة وتطور إمارة دبي، يتسم البدو بالتنقل والترحال الدائم والتكيف مع البيئات المختلفة بحثاً عن الفرص لتحقيق النمو والازدهار. حالة التنقل والترحال المتواصلة هذه تركت أثراً كبيراً على مفاهيم التصميم لديهم التي تتمحور كلها حول الوظيفية والحجم الصغير مع أهمية كبيرة على مسألة الضرورة والاستخدام، وقد انعكس أسلوب التصميم هذا على فلسفتي الشخصية التي تؤكد على ضرورة تناسب الشكل مع الوظيفة".

ساعات العمل

نقفل اليوم
نفتح: السبت - الخميس
نقفل: الجمعة

كيف تعثر علينا

رزنامة

نوفمبر

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
29 30 31 01 02 03 04
05 06 07 08 09 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26
27 28
29 30
01 02
استعراض كافة الفعاليات

احصل على أحدث المستجدات